منوعات

علماء فضاء يكتشفون كوكبين عملاقين أحدهما قد يكون صالحاً لاستضافة الحياة

مونت كارلو الدولية:

اكتشف علماء فضاء مؤخراً اثنين من الكواكب الأرضية العملاقة على بعد 100 سنة ضوئية فقط من كوكب الأرض. ويعتقدون أن واحداً منهما قادر على استضافة الحياة.

ونشرت جامعة “لييج” البلجيكية الأربعاء نتائج أكدت وجود كوكبين أرضيين عملاقين تم تحديد أحدهما لأول مرة بواسطة القمر الصناعي العابر لاستطلاع الكواكب الخارجية التابع لوكالة الفضاء الأمريكية. وأطلق عليهما اسمي LP 890-9c و LP 890-9b.

وقالت الباحثة ليتيتيا ديلريز إن القمر الصناعي يبحث عن الكواكب الخارجية من خلال “مراقبة سطوع آلاف النجوم في وقت واحد”. وأضافت إن “المتابعة مع التلسكوبات الأرضية غالباً ما تكون ضرورية لتأكيد الطبيعة الكوكبية للأجسام المرصودة”.

ولا يعني إطلاق تسمية “العملاق” على كوكب أرضي تلقائياً أنه قادر على استضافة الحياة، بل فقط إلى أنه أكبر من كوكب الأرض وأكثر لمعاناً من كواكب الجليد العملاقة مثل “نبتون”.

واكتشف العلماء أن أحد الكوكبين أكبر بـ30% من كوكب الأرض والثاني أكبر بـ40%. وبحسب فرانسيسكو بوزويلوس، المؤلف المشارك لدراسة ستنشر في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية حول الموضوع، إن هذا الكوكب يقع بالقرب من الشمس و”يدور على مسافة أقصر بنحو 10 مرات من مسافة كوكب عطارد حول شمسنا”.

ومع ذلك لا يزال أحد الكوكبين في المنطقة الصالحة للسكن لأن شمسه أصغر بحوالي 6.5 مرة من شمسنا ونصفها حار. ويخطط الباحثون لإجراء مزيد من الدراسة على الكوكب لتحديد مدى صلاحيته الفعلية للسكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى