أخبار

فريق حقوقي يوثق أكثر من 17 ألف حالة تعذيب في سجون الحوثيين ومقتل 15 صحفيا خلال 7 سنوات

عدن- “الشارع“:

وثق فريق حقوقي أكثر من 17 ألف حالة تعذيب جسدي ونفسي في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية، ومقتل 15 صحفيا ومصورا يمنيا برصاص المليشيا خلال سبع سنوات.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ)، فإن الفريق الحقوقي للرابطة الانسانية للحقوق أوضح في كلمة أمام مجلس حقوق الانسان على هامش انعقاد الدورة الـ 51 في جنيف، أنه وثق 17638 حالة تعذيب جسدي ونفسي في سجون مليشيات الحوثي بينهم 587 طفلاً و150 امرأة، خلال الفترة من سبتمبر 2015 وحتى سبتمبر 2022م.

واستعرض الفريق أوضاع الصحفيين اليمنيين وما يتعرضون له باستمرار من خطر الترهيب والاحتجاز التعسفي والمضايقة والتهديد بحياتهم وعائلاتهم من قبل الحوثيين.

وذكر أنه وثق مقتل 15 صحفيا ومصورا يمنيا برصاص المليشيا الحوثية، خلال الفترة ذاتها.

وتطرق الفريق الحقويقيإلى أوضاع مدافعي حقوق الإنسان والناشطين، والاعتقالات التعسفية. والانتهاكات ضد المدنيين التي ترتكبها مليشيا الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية في اليمن عام 2014م.

وشدد الفريق الحقوقي على ضرورة حماية الحريات الصحافية وحياة الصحفيين في اليمن وتفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب.

ودعا مجلس حقوق الانسان والمنظمات الدولية إلى ممارسة الضغط على مليشيات الحوثي لإطلاق سراح كافة المعتقلين. ووقف الانتهاكات الصارخة في حق اليمنيين.

كما طالب بممارسة الضغوط لإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق الصحفيين المدافعين عن حقوق الانسان. وإيلاء ملف المعتقلين والمختطفين في سجون الحوثيين الاهتمام الفعلي. وكشف الانتهاكات الجسيمة التي يعرضون لها باعتبارها جرائم ضد الانسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى