في الواجهة

“أي مخالف اقتلوه”.. طريقة حوثية لإدارة الشأن العام في مناطق سيطرتها

عدن- “الشارع“:

كشف مقطع مصور، تداوله ناشطون على وسائل الاجتماعي، عن الطرق التي تدير بها مليشيا الحوثي الشأن العام لليمنيين، في مناطق سيطرتها. أهون هذه الطرق القتل.

وأظهر المقطع المصور، مجموعة من عناصر مليشيا الحوثي وهم مسلحين وبلباس مدني، أثناء تعديهم على عمارة أحد السكان في مدينة صنعاء.

وأقدمت عناصر المليشيا، على تكسير وتخريب، الأحجار وكل أدوات البناء في العمارة وهي قيد الإنشاء. كما طردت العمال من العمارة. بحجة أن صاحب العمارة مخالف لتراخيص البناء.

ووثق المقطع، أحد عناصر مليشيا الحوثي، وهو يقول لزملائه، “إذا جاء صاحب البيت اقتلوه… بتوجيهات محمد علي الحوثي”. وهو القيادي الأبرز في المليشيا وأحد المتحكمين بمركز القرار في إدارة مناطق سيطرتها.

وأضاف العنصر الحوثي في المقطع المتداول، “أي مخالف اقتلوه”. في صورة تعكس ما تمارسه المليشيا الحوثية من قمع يومي وابتزاز للسكان، بعيدا عن أي تعبيرات قانونية، غير لغة السلاح والقتل.

وفي الحقيقة، لم تكن المليشيا الحوثية، في تعديها السافر هذا والمستفز، تبحث عن إزالة خلل، أو ضبط مخالفة كما تدعي. وإنما وسيلة للابتزاز تنتهجها للبحث عن جبايات ونهب ممتلكات السكان، بقوة السلاح والتهديد بالقتل، بتوجيهات من قيادتها العليا.

يعيش السكان في شمال اليمن، يوميا، هذا الواقع المؤلم، بعد أن فخخته مليشيا الحوثي الإرهابية، بكل طرق وأساليب الموت والخراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى