رصيف

مستشفى حكومي للأمومة والطفولة في مأرب مهدد بالتوقف بسبب نقص التمويل

عدن- “الشارع”:

حذرت إدارة المستشفى الحكومي الوحيد للأمومة والطفولة، في محافظة مأرب النفطية، وسط اليمن، من توقفه الوشيك، بسبب عدم وجود موازنة تشغيلية.

وطالبت إدارة مستشفى الشهيد محمد هائل للأمومة والطفولة، في مأرب، دعما لميزانيتها. رغم أن السلطة المحلية في المحافظة قادرة على تغطية ميزانية المستشفى من الإيرادات الكبيرة التي تتحصلها من كثير من القطاعات بما في ذلك النفط والغاز.

وقال مدير المستشفى علي السعيدي، إن المستشفى سيوقف خدماته بشكل كلي مع نهاية شهر سبتمبر الجاري، نظرا لعدم توفر موازنة مالية، وانسحاب المنظمات الداعمة. وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأوضح، إن المستشفى عاجز عن دفع رواتب من تعاقدت معم وعددهم 65 أخصائيا وفنيا وممرضا.

وذكر السعيدي، أن جمعية رعاية الأسرة انسحبت نهاية أغسطس الماضي، حيث كانت تغطي أجور تعاقدية لعدد 16 أخصائيا وممرضا وفنيا. فيما أعلنت منظمة الهجرة الدولية مطلع الشهر الجاري توقفها عن دفع عقود 30 آخرين من الطاقم، من أصل 65 عقدا معتمدا لديها.

وأضاف: أن “46 شخصا من الكادر الطبي تطوعوا للعمل خلال سبتمبر الجاري وسيسرحون بنهايته. وهو ما سيضطر المستشفى إلى اغلاق أقسام الحضانة، والعناية المركزة، ورقود النساء في الطوارئ التوليدية، وعيادة الاطفال”.

كما بيّن، أن أقسام المختبر والأشعة والتخدير وعيادة النساء ستتوقف، بسبب قلة الكادر العامل فيها. حيث إن بعضها لا يوجد فيها غير أخصائي أو فني واحد فقط. على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى