رصيف

برنامج الأغذية العالمي يعلن عن زيادة كمية المساعدات الغذائية والنقدية في اليمن

عدن- “الشارع”:

أعلن برنامج الأغذية العالمي، اليوم الخميس، عن زيادة كميات المساعدات الغذائية والمبالغ النقدية للمستهدفين في اليمن.

وقال في بلاغ صادر عن مكتبه في اليمن، نشره على صفحته في فيسبوك، إن المستهدفين من المساعدات الغذائية سيحصلون في دورة التوزيع الحالية على كمية أكبر من التي حصلوا عليها في الدورة السابقة.

وأضاف، إن البرنامج “استطاع توفير سلال غذائية أكبر من الدورة السابقة. حيث سيحصل كل مستفيد في دورة التوزيع الحالية على 50 كيلو من الدقيق. وثلاثة ونصف الكيلو من البقوليات. وأربعة لترات من الزيت”.

وأوضح، أن المساعدات الغذائية ستوزع كل ستة أسابيع، وسيبلغ المستهدفين بموعد عمليات توزيعها، وأن هذه الزيادة تأتي رغم التحديات التي يواجهها برنامج الأغذية العالمي.

كما ذكر البلاغ، أن المستفيدين من برنامج المساعدات النقدية، سيتلقون هذه الدورة مبالغ أكبر من دورة التوزيع السابقة.

وإذ لفت، إلى المعاناة التي يخوضها اليمنيين في سبيل توفير الغذاء. أكد على، أن برنامج الأغذية العالمي، يبذل جهودا مضاعفة ومتواصلة لجمع الدعم والموارد اللازمة. حتى يتمكن من الاستمرار في تقديم المساعدة الغذائية المنقذة للحياة لمن هم في أمس الحاجة إليها من اليمنيين.

كما عبر البلاغ، عن الشكر، للجهات المانحة التي تواصل تقديم الدعم اللازم لتلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة للحيلولة دون انزلاق الفئات الأشد ضعفا واحتياجا في اليمن نحو مستويات كارثية من الجوع.

وكان برنامج الأغذية العالمي، قد أبلغ في يوليو الماضي، الأسر المستفيدة من مساعداته الغذائية في اليمن، بتقليص السلة الغذائية. حيث خفضها إلى 40 كيلو من الدقيق فقط دون أي مواد أخرى.

وذكر حينها، أن سبب تقليص السلة الغذائية يرجع إلى النقص الحاد في التمويل وتداعيات الحرب في أوكرانيا. والتضخم المشهود على المستوى العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى