محليات

رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة تناقش مع مؤسسة فريدريش ٳيبرت سبل التنسيق في قضايا النساء

عدن- “الشارع”:

ناقشت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة شفيقة سعيد، اليوم الاثنين، في العاصمة عدن، مع مديرة مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية ماجدلينا كرشنر، التنسيق والتعاون المشترك في قضايا المرأة اليمنية.

وتطرق اللقاء، إلى سبل العمل من أجل التمكين الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للنساء.

وأكدت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة، على أهمية تمكين النساء العاملات في القطاع الحكومي، بالتزامن مع إعادة تفعيل عمل الوزارات والمؤسسات الحكومية في العاصمة عدن.

كما أشارت، إلى أهمية استيعاب الجهات المانحة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن، في برامجها ومشاريعها لكافة قضايا المرأة اليمنية.

واستعرضت، الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل اللجنة الوطنية للمرأة. كما عبرت عن تطلعها إلى دعم للجنة في الجوانب الفنية واللوجستية والمالية لتنفيذ أنشطتها ومهامها المناطة بها، لتمكين النساء سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وتطرقت، إلى متطلبات اللجنة واحتياجاتها لإعداد الدراسات البحثية التي تستعرض واقع المرأة اليمنية وتأثير الحرب على أوضاعها الصحية والتعليمية والاقتصادية.

ونوهت، إلى أهمية الدراسات حول تسرب الفتيات من التعليم، وتداعيات الحرب على مستوى التحاقهن بالمدرسة وبالأخص في المناطق الريفية.

 كما شددت، على ضرورة، الاهتمام بالنساء السجينات، ودراسة أوضاعهن القانونية، وتوفير الحماية لهن.

أما مديرة المؤسسة الألمانية، فعبرت عن حرص فريدريش إيبرت، على فتح قنوات تواصل مع اللجنة الوطنية للمرأة، مؤكدة على دعم مشاريع اللجنة خصوصا في الجوانب القانونية والصحية والاجتماعية.

كما أشارت كرشنر، إلى أهمية التنسيق المشترك بين مؤسسة فريدريش إيبرت، واللجنة الوطنية للمرأة، في دعم قضايا المرأة اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى